لماذا نستخدم مشيمة الأغنام

لأكثر من 1400 سنة، أستخدم الشعب الصيني المشيمة لتعزيز الصحة العامة. وذلك لأن فوائدها تشمل تعزيز طاقة الجسم، وتحسين البشرة والجلد وتأخير عملية الشيخوخة. أما في الزمن المعاصر، أكتشف العلم الحديث أن مشيمة الأغنام غنية بالمواد المغذية وعوامل النمو وأن البروتينات المتواجدة في المشيمة لها القدرة على تعزيز نمو الخلايا، وتنظيم إفراز الهرمونات، وتعزيز جهاز المناعة، وتجديد الخلايا والأنسجة لدينا.

وبالأضافة الى ذلك، يعتبر الجهاز المناعي للأغنام واحداً من أقوى أجهزة المناعة في المملكة الحيوانية، حيث أنها تمكنهم من الأزدهار والمقاومة حتى أثناء أقسى فصول الشتاء. ومن الناحية الأخرى، فأن العديد من الحيوانات تفتقر إلى مثل هذه القوة الداعمة للحياة. وبنائاً على ذلك، فان خلايا المشيمة التي يتم الحصول عليها من الأغنام تمتلك أيضا المرونة والحيوية المماثلة، وهذه الخصائص سيتم أنتقالها إلى جسم الإنسان عندما يتناولها.

من أجل انتزاع أفضل الخلايا وأكثرها صحة، والتي يجب ان تلبي المتطلبات والشروط الصارمة لتركيبة زيلفي الحصرية، تقوم شركة زيلفي بتربية وتوليد الأغنام بصورة خاصة في مختبرات ذات تقنية نيوزيلندية عالية حيث انها تستخدم طريقة "المستعمرة المغلقة " من أجل تربية هذه الأغنام، فتقوم بتربية الملايين منها بشكل مجموعات منفصلة. وهذه الطريقة تمنع إنتشار الأمراض و الالتهابات بشكل فعال وتضمن نوعية ممتازة من منتجات زيلفي لمشيمة الأغنام.

Top